التخطي إلى المحتوى
">

يعاد فيلم العدوى contagion الذي انتشر بعام 2011 بشكل مفاجئ ويتصدر في منتصف يناير 2020 ضمن قائمة محرك البحث الشهير جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي بعد تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم, حيث نشأ هذا الفيلم قبل تسعة أعوام ويدور أحداث قصة فيلم العدوى contagion بتنبؤ وباء مجهول شبيه فيروس كورونا الذي ينتشر بالهواء بسرعة رهيبة ويصيب البشر بطرق اللمس مما يصيب الحياة البشرية برعب, كما يحولون الأطباء والعلماء وقاية ومنع انتشار من هذا الفيروس القاتل .

فيلم العدوى Contagion 2011 يتنبأ بفيروس كورونا

بعد الأوضاع الراهنية بفيروس كورونا يبحثون محبيين وعشان الأفلام الاثارة والغموض التي يدور أحداثه عن كوارث الطبيبعية بسبب الفيروسات الخطيرة التي تهدد الحياة البشرية في أكثر من 120 دولة في الكرة الأرضية .

كما يبحثون عشاق ومحبيين هذه الأفلام لمشاهدة أفلام الأكشن والخيال العلمي منهم فيلم العدوى contagion بعد انتشار وباء فيروس كورونا, حيث انتج المخرج الأمريكي ستيفن سودربيرغ فيلم العدوى contagion بعام 2011 كما يضم فلم العدوى بطولة الممثل الأمريكي وماريون كوتيار ومات ديمون وكيت وينسلت

قصة وأحداث فيلم العدوى contagion

يدور قصة هذا الفيلم الشهير بمسح التعدد السكاني في عدة دول بالعالم وفجأة يصبون بوباء فيروس خطير يقتل عدد من البشر, كما يدور أحداث فيلم العدوى عن المختراعين والعلماء والباحثين من اكتشاف مضاد للفيروس الخطير الذي قتل كثيراً من البشر حول العالم, وفي نهاية الفيلم يكتشوف الباحثين مصدر الفيروس الخطير أن سيدة تحمل الجنسية الأمريكية كانت بزيارة دولة الصين, حيث كان الصينيون هم من أول أصيب بهذا الفيروس الخطير بفعل انشاره من المعامل والتجارب الكيميائية في الصين

وبعد عودة السيدة الأمريكية من زياراتها في هونغ كونغ قابلت عشيقها الأسبق في شيكاغو قبل أن تعود إلى بلادها حيث أصيبت بالبرد هي وطفلها من زوجها الأسبق ويزيد حالة الطفل سوء ويتدهور صحتها وصحة طفلها وتنقل إلى المستشفى وتفارق حياتها بدون معرفة سبب الوفاة ومن ثم ينتقل العدوى من اخر الى الأخر حيث يصيب كافة الدول المجاورة من خلال السفر الدول الأخرى كما يبدأ البشر بالموت المفاجأ بعد زيادة انتشار أعراض الفيروس شبيهة بأعراض الإنفلونزا حيث ينتشر بسرعة جنونية حول العالم ويصبح وباء عالميًا ويرصد هذا فيلم كيفية انتشار الفيروس كافيروس كورونا الذي يتحول الأنشطة اليومية للبشر إلى أنشطة قاتلة.

مشاهدة سيناريو فيلم العدوى contagion

يشبهه سيناريو فيلم العدوى contagion إلى هذه الأيام بعد انتشار فيروس كورونا حيث يحدث فوضى كبيرة واجراءات صارمة من منظمة الصحة العالمية لمنع انشار هذا الوباء بين البشر لحصول على الأدوية حيث أن الدول فقدت الأدوية والغذاء كما تتحول الحياة الحضارية إلى حياة بدائية ولا يعترف بالقوانين الحضارية . وقد عملوا الأطباء والباحثيين للحصول على لقاح لمنع نمو فيروس كورونا ولكن كانت أغلب تجاربهم باتت بالفشل, كما يبدو أن السيناريو قد تحقق على أرض الواقع بعد 9 سنين, ومع مرور الوقت انشر الوباء في كافة أنحاء العالم حيث ارتفع عدد الوفيات الى أكثر من 160 مليون من البشر

مقارنة بين فيلم العدوى contagion وبين فيروس كورونا

عندما نشاهد فيلم العدوى contagion في هذه الأيام نوافق على أنه كان سيناريو الفيلم يحاكي الواقع الحقيقي الذي يخاف منه جميع البشر في الكون. وقد وكان فيروس كورونا كوفيد-19 بدأ ينتشر في مدينة ووهان الصينية لأسبب مجهولة قيل في رواية أن سبب العدوى كورونا أنه يعود لحساء الخفافيش والخنازير. كما انتشر وباء كورونا في أكثر من 120 دولة عن طريق العدوى . أدى فيروس كورونا حتى الأن إلى وفاة 14 حالة وفاة بينما أصيب نحو 410.217 شخصًا وقد تعافى من كورونا 100.364 شخصًا. كما اندهش جميع البشر بشكل مفاجئ في أنحاء العالم حول طريقة تنبأ الأفلام والمسلسلات بهذه الأحداث الذي نعيشها اليوم بكل دقة وتفاصيل وباء فيروس كورونا .

قد يهمك أيضاً :-