التخطي إلى المحتوى
">

أعلنت السلطات السعودية، الأثنين، تمديد حظر التجول المفروض في عموم البلاد، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حتى يوم 29 من شهر مارس الجاري.

السعودية في مواجهة كورونا

وقالت خلية الأزمة الخاصة لمواجهة الفيروس في السعودية، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن الحظر يشمل تعطيل الدوام في الجامعات والمؤسسات التربوية والمدارس لغاية التاريخ نفسه، على أن يتم إعادة تقييم الوضع حسب الموقف الوبائي.

وقررت خلية الأزمة المشكلة في الرياض والمدينة المنورة ومكه، إضافة إلى العاصمة الرياض، تمديد حظر التجوال كإجراء احترازي صحي لتقليل التجمعات البشرية ومنع الاختلاط على نطاق واسع.

قطاعات لا يشملها حظر التجول السعودية

أضافت أنه سيتم استثناء الدوائر والأمنية والصحية والخدمية والدبلوماسييين والكوادر الإعلامية من حظر التجول، مشيرة إلى استمرار تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات التعليمية والتربوية إلى مساء السبت المقبل.

وقالت الخلية إن تعليق الرحلات الجوية سيظل على حاله حتى التاريخ عينه.

وكانت الحكومة السعودية قد بدأت في حظر التجول في الرياض بدءا من 15 وحتى 24 مارس الجاري، أي كان من المقرر أن ينتهي بعد يومين.

ثم امتد أمر حظر التجول إلى عدد من المدن السعودية.

وحث الحكومة السعودية المواطنين على البقاء في منازلهم خلال المدة القادمة وبخاصة فترة منع التجول، وعدم الخروج إلاّ في حالات الضرورة القصوى في الفترة التي لا يسري فيها المنع.

وقالت السلطات السعودية بالرياض إنها ستفرض غرامات مالية على المخالفين للحظر، وستحجز مركباتهم المخالفة طيلة مدة منع التجول.

والسعودية واحد من أكثر الدول العربية تضررا من المستجد، الذي أصاب 511 شخصا وشفاء 17 آخرين حتى مساء الأحد في أنحاء البلاد.

وليلة الامس الأحد، صرحت وزارة الصحة السعودية عن ارتفاع الإصابات بشكل غير مسبوق في البلاد، إثر تسجيل 119 حالة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 511 إصابة.

قد يهمك أيضاً :-